افتتح الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها معرض الأشغال الفنية الذى تنظمه كلية التربية النوعية بالجامعة بقصر ثقافة بنها والذى يستمر على مدى إسبوع واستعرض القاضى و يرافقه الدكتور/ رمضان محمد - عميد الكلية الأعمال الفنية التى قدمها أبناء الفرقة الأولى بالكلية والتى تضمنت أشغالا يدوية وأعمالا فنية وحلى واستمع إلى شرح القائمين على المعرض.
وأشاد رئيس الجامعة بما شاهده من أعمال فنية وبالتقدم الكبير الذى أحرزه الطلاب العارضين فيما يعد شهادة على مدى ما حققته كلية التربية النوعية من تقدم فى العملية التعليمية لطلابها والجهود الذى يبذلها أساتذتها وأعضاء هيئة التدريس للإرتقاء بمستوى طلاب الكلية. وفى ختام تفقده للأعمال الفنية طالب رئيس الجامعة أبنائه طلاب الجامعة وشبابها بضرورة إقامة جسر من الحوار بين بعضهم البعض وتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى البعض من زملائم وفتح باب الحوار فيما بينهم وبين الأساتذة وقال رئيس الجامعة أن وجودنا اليوم فى هذا المعرض رغم ما حدث من أعمال إرهابية نرفضها وندينها جميعا بل هو تعبير عن تمسك المصريين بإرادة الحياة والإعلان عن أن العمل فى كل ربوع الوطن لن يتوقف لحظة واحدة ولن ينال الإرهاب منا ولن يعطل مسيرتنا. وقال القاضى أن المصريين قادرين على هزيمة الإرهاب بالإصطفاف خلف القيادة السياسية والعمل بجد من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن الذى هو أمننا وإستقرارنا جميعا. 

شهدت القوافل المتكاملة التى نظمها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة بنها تحت رعاية الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس الجامعة والدكتور/ جمال إسماعيل – نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور/ محمد السيد - مدير مركز المعلومات والخدمات البحثيه بالجامعة ومنسق عام القوافل إقبالا كبيراً من أهالى قرى القشيش بمركز شبين القناطر. وأكد الدكتور/ السيد القاضى - رئيس الجامعة على الدور الهام الذى تقوم به الجامعة في خدمة المجتمع وتنمية البيئة مشيراً إلى أن هذه القوافل تأتى فى إطار زيادة الترابط بين الجامعة والمجتمع وتفعيلاً لدور الجامعة المنوطة به فى رعاية أبناء الإقليم وعمل الفحص الشامل للخريطة الصحية بالقليوبية والحفاظ علي الثروة الحيوانية ومواجهة الأفات الزراعية وتوعية وتثقيف الأهالي بالإضافة إلي قياس نسبة الملوثات في المياة والهواء ورفع تقارير بها إلي الجهات المختصة. من جانبه قال الدكتور/ جمال إسماعيل - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة أن القوافل الطبية بإشراف الدكتور/ إبراهيم راجح - وكيل كلية الطب قامت بتوقيع الكشف الطبى وصرف العلاج مجانا لأكثر من 1100 حالة فى مختلف التخصصات وإجراء التحاليل الطبية للمرضى من خلال 18 طبيب و5 إداريين و20 من أطقم التمريض. كما قامت القافلة الزراعية بإشراف الدكتور/ أحمد عاشور- وكيل الزراعة بزراعة 25 شجرة والقافلة البيطرية بإشراف الدكتور/ محمد مرسى بالكشف على عدد كبير من الحالات البيطرية كما شارك في القافلة أساتذة كليات التربية والتمريض حيث نظموا قوافل تثقيفية لأهالى القرى مشيراً إلى إستمرار عمل القوافل حتى يوم الأربعاء المقبل بقرى سندبيس بالقناطر الخيرية والدير بطوخ والشقر بكفر شكر.

تلقت جامعة بنها رئيساً ونواباً للرئيس وعمداءً وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب، نبأ الحادثين الإرهابيين الغاشمين اللذين وقعا اليوم في كنيسة مارجرجس بطنطا وأعقبه في كنيسة ماري مرقس بميدان محطة الرمل بالإسكندرية والذي راح ضحيتهما العديد من الشهداء والمصابين من أبناء الشعب المصري، هذه الحوادث الجبانة والخسيسة والذي قاما بهما من لا يعرفون معني الإنسانية والقيم الدينية والتسامح، والذين لن يؤثروا مهما حاولوا ومهما أشتدت ضرباتهم اليائسة في وحدة الشعب المصري وتلاحمه، لأن المصريين كما قالت الأديان السماوية جميعاً في رباط إلي يوم الدين.
وتؤكد جامعة بنها علي أهمية تلاحم المصريين في مثل هذه الأوقات التي يسعي فيها أعداء الله والوطن أن يقللوا من قدرة المصريين علي التوحد والتضامن والتكافل والعيش في سلام علي هذه الأرض التي أشرقت نور الحضارة فيها علي العالم والتي سوف تظل بإذن الله نبعاً للحب والخير والسلام. وتؤكد الجامعة أن الإرهاب لا يهزم وطناً يملك قدرة بأبنائه علي صنع المستقبل وعلي الحفاظ علي أديانه وقيمه ومثله العليا، كما تؤكد الجامعة أن هذه الحوادث اليائسة والأفعال الإجرامية تزيد من وحدة الشعب المصري وترابطه ووقوفه خلف قيادته السياسية وحكومته، وأن هذا الشعب في مثل هذه المواقف المصيرية يعلي مصلحة الوطن علي مصالحه الخاصة، وهذا الشعب الأبي الأصيل هو دائماً من يحفظ أمن وسلامة الوطن بعقول وعرق ودماء أبناءه من المصريين ولا فرق بين مصري ومصري إلا بقدر انتماءه لوطنه، رحم الله شهداء طنطا والإسكندرية الذين سقطوا اليوم وكل شهداء الوطن من أبناء قواتنا المسلحه الوطنية الشريفة والشرطة المصرية التي قدمت شهيداً جديداً في مواكب الشهداء الذين يسقطون كل يوم دفاعاً عن وطنهم وأبناءه، مع دعائنا بسرعة وتمام الشفاء لابنائنا المصريين من المصابين. 

التقي الدكتور/ السيد القاضي - رئيس جامعة بنها ووفد الجهاز الوطني للإعتماد والجودة بالكويت بحضور الدكتور/ أحمد المطيري - المستشار الثقافي الكويتي بالقاهرة، وبحث الجانبين خلال اللقاء كافة الإجراءات المتبعة في تحقيق جودة العملية التعليمية داخل كليات الجامعة، حيث حضر اللقاء من قبل جامعة بنها كل من الدكتور/ حسين أباظة - عميد كلية التربية الرياضية والدكتور/ السيد فودة - عميد كلية الحقوق والدكتورة/ عبيرالرباط - عميدة كلية الأاداب والدكتور/ عيد حميدة - عميد كلية التجارة. واطمئن الوفد الكويتي علي كافة الإجراءات المتبعة من قبل كليات الجامعة في مرحلتي التعليم الجامعي والدراسات العليا المتبعة في جامعة بنها. 
وناقش الوفد الكويتي مع الدكتور/ القاضي الإجراءات التي يتم إتباعها لتحقيق أقصي إستفادة من العملية التعليمية والحفاظ علي المستوي العلمي للخريجين مع العمل علي توفير المزيد من سبل جذب هؤلاء الطلاب للدراسة بالجامعة وكذلك الخطوات التي يتم إتخاذها في رعاية الطلبة الوافدين الدارسين بالجامعة وكلياتها. واطمئن الوفد علي سير الإجراءات وعلي تطبيق معايير الجودة في العملية التعليمية وأبدي الوفد اهتمامه بما يلقاه الطلبة الكويتين من رعاية تعليمية وثقافية وإجتماعية، ومشاركة في الأنشطة المختلفة بالجامعة، والإطمئنان علي سبل التقييم والمتابعة المتخذة من قبل الجامعة وكذلك تطابق المعايير المرجعية في نظام الإعتماد بجمهورية مصر العربية مع نظيرتها الكويتية، من قبل عمداء وأساتذة الكليات والمسئولين بالجامعة، وعلي رأسهم الدكتور/ السيد القاضي - رئيس الجامعة ونائبيه.