الثلاثاء, 18 نيسان/أبريل 2017 15:58

المصريون ينتصرون للحياة

كتبه

اكد الدكتور/ السيد القاضى - رئيس جامعه بنها ان احتفال المصريين بأعيادهم يعنى انتصارهم لارادة الحياة كما تؤكد هذة الاحتفالات على عمق تلاحم المصريين وتكاتفهم بعيدا عن الطائفيه والمذهبيه. 
وقال القاضى ان المصريين على مدى تاريخهم الطويل والممتد لالاف السنين انتصروا للحياة ولم تهزمهم فى احلك عهود الظلام دعاوى اليأس والإحباط وكانوا وسيظلوا دائما نبراسا للانسانيه ونبعا للحضارة وعنوانا للتسامح. 
ووجه القاضى التهنئه للشعب المصرى بكل فئاته وطوائفه بالاعياد باسمه وجميع قيادات جامعه بنها نوابا وعمداء واساتذة واعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونه والعاملين والطلاب داعين الله ان يديم على مصر والمصريين نعمه الامن والامان والاستقرار. 
وأكد القاضى ان المستقبل الذى يصنعه المصريين لانفسهم وللاجيال القادمه بالفكر والجهد والعرق والدماء يحمل لنا جميعا الخير كله وللاجيال القادمه وطنا يشع نورا وبهاءا على العالم. 

شهد الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها الاحتفال الذى اقامته الطائفة الانجيلية بكنيسة كيلوباترا بمصر الجديدة بعيد القيامة المجيد واستمع القاضى بحضور عدد كبير من الوزراء والمسئولين الى كلمة القس الدكتور/ أندريه زكى - رئيس الطائفة الانجيلية الذى اكد خلالها على ان المصريين يحبون الحياة وانهم يريدون العيش فى حياة كريمة وامنة. 
واعلن زكى رفضه لاقتحام الدين فى الاقتصاد او السياسة او العمل قائلا" ان الدين برئ من كل الممارسات الخاطئة التى ينتهجها اتباعه" وقال انه رغم الحزن الكبير الا ان لدينا امل فى غدا امن ومشرق وقال ان المصريين جميعا مسلمين ومسيحيين فى رباط الى يوم الدين. 
ودعا رئيس الطائفة الانجيلية المولى ان يحفظ مصر واهلها ووجه التحية لرجال القوات المسلحة والشرطة الذين يقدمون ارواحهم ودمائهم حفاظا على امن واستقرار مصر وشعبها وقال ان قرار الكنيسة ان يقتصر الاحتفال على الصلوات والترانيم احتراما لاحزاننا جميعا ودعا بالرحمة والمغفرة لضحايا كنيستى طنطا والاسكندرية وقال اننا نصلى من اجل ان يتم الله الشفاء للمصابين 
وكان الدكتور/ السيد القاضى قد تلقى دعوة من القس الدكتور/ اندريه زكى رئيس الطائفة الانجيلية لحضور احتفال الطائفة بعيد القيامة المجيد والذى حضره عدد كبير من الوزراء وكبار المسئولين 
ووجه فيه زكى التحية للرئيس عبدالفتاح السيسى على ما يبذله من جهد لصالح المصريين ومستقبل الاجيال القادمة. 

قام الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها بزيارة مفاجئة صباح اليوم لموقع الجامعة بمدينة العبور شهد خلالها البدء فى حفر الاسوار التى ستحيط ارض الجامعة البالغ مساحتها 92 فدانا والتى يصل طول اسوارها ثلاثة الاف متر بإرتفاع اربعة أمتار وتضم الأسوار ثمانية بوابات ويستغرق بنائها 15 شهرا بتكلفة تصل الى 36 مليون جنيه رافقه فى الزيارة الدكتور محمد سعيد المستشار الهندسى للجامعة والدكتور كريم رشوان مدير المركز الاستشارى بكلية الهندسة بشبرا وعدد من المسئولين فى الشركات المنفذة لمبانى الجامعة بالعبور. 
كما تفقد القاضى خلال زيارته قاعة الاحتفالات التى أوشكت على الانتهاء والتى أقيمت على مساحة 900 متر وتتسع لنحو 650 فردا كما تفقد رئيس الجامعة مبنيين فى طور الشتطيب تبلغ مساحة المبنى الواحد الف 1000 متر ويضمن ثلاثة طوابق باجمالى 3 الاف متر للمبنى الواحد. 
وشدد رئس الجامعة على ضرورة الانتهاء من اقامة المبانى المتعاقد عليها وفقا للمواعيد المحددة بالعقود واستمع الى مسئولى شركات المقاولات حول ما يواجهونه من عقبات واكد على ضرورة التعاون بين الجميع للقضاء على اية معوقات تواجه التنفيذ وسرعة الانتهاء من المبانى والمنشات للاستفادة بها والاستخدام الامثل للاستثمارات التى تم ضخها لاقامتها. 
وقال القاضى اننا نحتاج الى بذل مزيد من الجهد والتكاتف من اجل الاستغلال الامثل لمواردنا والاستفادة القصوى من الاموال التى تم استثمارها ليتححق حلم جامعة بنها فى انشاء فرع العبور بما يضمه من كليات جديدة وجامعة اهلية كانت ولازالت حلم كل العاملين بالجامعة. 

بدأت اليوم أعمال المؤتمر العلمى الثانى للمكتبات والمعلومات التى تنظمه جامعة بنها وتستمر اعماله على مدى يومين ويناقش واقع النشر العلمى وتحدياته ويستعرض الحلول اللازمة لاحداث انطلاقة فى النشر العلمى باعتباره احد أهم المعايير الواجبة لتقييم الجامعات فى العالم. 
وفى كلمته أمام الجلسة الافتتاحية اكد الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها على ان الجامعات المصرية وفى مقدمتها جامعة بنها تولى قضية النشر العلمى على المستوى المحلى والدولى اهمية كبرى لما تجلبه من عائد علمى لصالح الجامعات كما انها تسهم فى رفع التصنيف العالمى للجامعات المصرية. 
وقال القاضى اننا نحمد الله ان هذه الفترة تشهد اهتماما كبيرا بالتعليم وتطور البحث العلمى الذى توليه القيادة السياسية اهمية كبيرة لما يحققه من عوائد تسهم فى تطوير العملية التعليمية والبحث العلمى الذى يرتبط بمخرجات التعليم الجامعى والذى يسهم فى تطوير القدرات التى يتمتع بها الخريجيين كما يسهم فى امداد سوق العمل بحاجاته من الخريجين بمستوى يحتاجه السوق ويقبله 
وطالب القاضى بتعظيم الاستفادة من بنك المعرفة فى النشر العلمى من خلال تنظيم ورش عمل فى كل كليات الجامعة للتعريف بالخدمات التى يقدمها بنك المعرفة القومى واهمية النشر العلمى وتوفير المعلومات للباحثين 
وقال القاضى ان جامعة بنها شهدت فى الاونة الاخيرة تقدما على كل المستويات وفى تصنيف البحث العلمى حققت الجامعة المرتبة 649 على مستوى 5 الاف جامعة على مستوى العالم وقامت برصد ميزانية ضخمة لتشجيع البحث العلمى ومكافاة الباحثين كما عقدت شراكة مع عدد من الجامعات المصرية لتمويل المشروعات البحثية وتشجيع الباحثين والمشاريع الهادفة وبراءات الاختراع 
وقال ان البحث العلمى فى جامعة بنها يلقى اهتماما شديدا على كل المستويات وانه لم يعد هناك ترف اعداد ابحاث علمية سبق اجراؤها من قبل او ابحاث لموضوعات قديمة ومتكررة مثلما كان يحدث من قبل نتيجة عدم التواصل بين الباحثيين المصريين واقرانهم فى العالم 
بينما اكد الدكتور هشام ابو العينين نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ورئيس المؤتمر على اهمية الارتقاء بالبحث العلمى باعتباره احد اهم المخرجات من الجامعات المصرية كما انه ينعكس على قدرة الباحثين ويعد شرطا اساسيا لترقية اعاء هيئات التدريس وبما ينعكس ايجابيا على ترتيب الجامعات المصرية ضمن جامعات العالم 
وأشار الى وجود العديد من التحديات التى تواجه البحث العلمى وبالتالى النشر العلمى دوليا وقال ان المؤتمر الذى تستمر اعماله على مدى يومين سوف يناقش هذه التحديات فى محاولة للخروج بتوصيات محددة لمواجهتها بما يسهم فى حدوث طفرة فى النشر العلمى المصرى على المستوى الدولى 
فيما اكدت الدكتورة عبير الرباط عميد كلية الاداب ونائب رئيس المؤتمر على ان الجامعات تواجه مجموعة من التحديات للنهوض بالتعليم والبحث العلمى وفى مقدمتها النشر العلمى الرصين على مستوى العالم وهو احد ثمارات البحث العلمى فى الجامعات والمراكز العلمية والبحثية والذى يعد المدخل الطبيعى لتقدم المجتمع والنشاط الاكاديمى الاول والاساسى فى الجامعة 
وقال الدكتور اسامة السيد محمود رئيس رئيس اللجنة العلمية بالمؤتمر ان مصر من اوائل الدول فى النشر الدولى مشيرا الى ان النشر الدولى فى الجامعات يعتمد على تاريخ الجامعة والاتفاقيات العلمية والثقافية التى يتم عقدها وعدد اعضاء هيئة التدريس بها مشيرا الى ضرورة انشاء مركز بكل جامعة للنشر الدولة لاعضاء هيئة التدريس لتشجيعهم والتيسير عليهم 
ومن جانبه اوضح الدكتور اسامة حامد وكيل كلية الاداب ومقرر المؤتمر ان المؤتمر سيشهد على مدى 4 جلسات علمية اوراق عمل ومناقشات حول كيفية اعداد اوراق النشر العلمى ودور هيئة التحرير فى النشرات العلمية الدورية وقياس الاثر العلمى للنشر وتاثير الدوريات العلمية فى اداء الباحثين والمواصفات القياسية للنشر العلمى ودور اعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها فى النشر الاكاديمى دوليا ودراسة عدد من التجارب فى مجالات النشر العلمى المصرى والعربى والدولى 
يذكر ان الجلسة الافتتاحية للمؤتمر شهدت حضورا كبيرا وكان فى مقدمة الحاضرين عمداء الكليات ووكلائها وعدد من اعضاء هيئة التدريس بالجامعة وعدد من اساتذة المكتبات بالجامعات المصرية ومقرر النشر العلمى بالمجلس الاعلى للجامعات وعدد من رؤساء المكتبات المركزية